Skip to main content
المبادئ العامة

المبادئ العامة


 
المادة ١

يؤلف اللبنانيون واللبنانيات  والمتحدرون من اصل لبناني، الملتزمون هذا النظام العام، وغير المنخرطين في الوقت نفسه في أي حزب أو تيار سياسي آخر، حزبا سياسيا اسمه "حزب الكتائب اللبنانية - الحزب الديمقراطي الاجتماعي اللبناني ".
 

المادة ٢

يؤمن الكتائبيون ان لبنان هو وطن نهائي يستمد وجوده السياسي من تاريخه ودوره، ومن مدى ارادة ابنائه في الحياة معًا، ومن كونه ملاذ الانسان الحرّ والتلاقي  بين المعتقدات  والثقافات والحضارات في اطار الديمقراطية والتعددية ضمن الوحدة وثقافة الحوار.
 

المادة ٣

يلتزم الكتائبيون النضال المستديم في خدمة لبنان وسيادته واستقلاله ووحدته والحريات فيه من دون أي تمييز او تفضيل بين ابنائه الا من حيث الجدارة والولاء المطلق للوطن.
 

المادة ٤:

يعتنق الكتائبيون الديمقراطية الاجتماعية  منظومة فكرية وانسانية تقوم على نظام الحريات الذي يكفل الحرية الشخصية، وحرية المعتقد والرأي قولاً وكتابة وممارسة، وحرية الاجتماع وتأليف الجمعيات والاحزاب والتظاهر والاعتصام والاضراب وفق الشروط التي تنص عليها شرعة حقوق الانسان والقانون. كما تكفل الديمقراطية الاجتماعية نظام الاقتصاد الحر والملكية الخاصة والتعليم الحر، والعدالة الاجتماعية، وحقوق الانسان، وتكافؤ الفرص، والمساواة في الحقوق والواجبات.
 

المادة ٥:

يعمل الكتائبيون  في سبيل دولة لبنانية عصرية وحديثة، قادرة وعادلة ومتوازنة  وشفافة، قوامها النظام الجمهوري البرلماني الديمقراطي  حيث الشعب مصدر كل السلطات ، وحيث تمارس السلطات صلاحياتها عبر مؤسساتها الدستورية، وحيث يسود القانون والتنمية المتوازنة بين مختلف المناطق والشرائح الاجتماعية.
 

المادة ٦

انطلاقا من ان لبنان عضو مؤسس لجامعة الدول العربية يعمل حزب الكتائب اللبنانية مع الدول والاحزاب والهيئات العربية في سبيل التضامن ومن اجل النهوض والدفاع عن القضايا المشتركة والمحقة.
 

المادة ٧

يناهض حزب الكتائب اللبنانية  كل اشكال الظلم والاستبداد والطغيان والاقطاعية والتبعية والعنصرية والاحتلال، ويدافع عن حقوق الشعوب في الاستقلال والتحرر وتقرير المصير والترقي،  انطلاقاً من ان لبنان عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وفي منظمة الامم المتحدة، وهو ملتزم مواثيقهما والاعلان العالمي لحقوق الانسان.
 

المادة ٨:

يناضل الكتائبيون في سبيل نشر عقيدة الحزب وفكره و سياسته  ونهجه الاصلاحي في الاوساط الشعبية، ومختلف المناطق اللبنانية  وفي عالم الانتشار اللبناني، على قاعدة ان الكتائب اللبنانية حزب جماهيري لكل الكتائبيين، ولا ميزة لاي كتائبي على الآخر الا بمقدار ما يقدمه للحزب والوطن.
 

المادة ٩:

تعتبر ارادة الكتائبيين هي مصدر السلطة في الحزب، ويناط بالقيادة ممارسة هذه السلطة وفق نصوص هذا النظام العام وروحيته.
 

المادة ١٠:

يشارك الكتائبيون ، بحكم مواقعهم الحزبية، في صناعة القرارات الكتائبية  التي تخدم المصلحة العليا للحزب والوطن، ويلتزمون بتنفيذ كل القرارات التي تصدرها السلطات الحزبية.